الانشطة الصيفية للمسنين

الانشطة الصيفية للمسنين

انشطة المسنين

ربما يعتقد الناس ان الفرد في دار المسنين عند بلوغه الأعمار الكبيرة يكون بلا فائدة و لا يحتاج لممارسه النشاط و تفريغ الطاقة ، و هذا بالطبع امر خاطئ تماما ، لأن كل منا ايا كان عمره يحتاج لتجديد النشاط و تفريغ الطاقة و استغلال الانشطة الصيفية للمسنين ، حيث يبرع كل فرد في هواية معينة يمكن ان يخدم بها نفسه او اقرانه او حتي المجتمع ، و سنعرض فيما يلي بعض النقاط التي يمكن تطبيقها في دور رعاية المسنين و تسجيل النتائج المرجوة .

تختلف الأنشطة الصيفية للمسنين كثيرا عن الانشطة الشتوية حيث يتسم الصيف بالدفئ ، حرية الحركة و الخروج للمتنزهات و الاماكن الخضراء عمتا ، فيكون الفرد اكثر نشاطا ، و يمكن استغلال المواهب المدفونة بالمسنين وتطويعها لإضفاء جو الرفاهية التي يحتاجونها ، مما يساعد كثيرا في التخلص من حالات الإكتئاب و الضغوط النفسية التي قد تصيب الفرد مع تقدم العمر ، فننصح دائما بالأعمال و الأنشطة التي تتطلب المشاركة لتفاعل الأفراد مع بعضهم البعض .

اشهر المواهب و الانشطة الصيفية للمسنين التي يمكن تفعيلها

اشغال الكروشيه و الخياطة

تبرع العديد من المسنات في اعمال الكروشية و الخياطة و هذا امر مفيد للغاية ، فيمكن اشغال وقت فراغ كل سيدة او رجل ان استطاع ، في تصميم احتياجات اقرانهم من ملابس و مفروشات فيكون الانتاج و الاستهلاك داخل الدار مما يوفر الكثير من التكاليف و يزيد من روح التعاون و المشاركة .

الزراعة

يفضل كثير من المسنين خاصة الرجال زراعة النباتات بمختلف أنواعها سواءا في الشرفات أو الحدائق و هي من اهم الانشطة في فصل الصيف بدور رعاية المسنين ، مما يوفر الكثير من الاحتياجات الغذائية بأقل التكاليف ، مع ضمان سلامة المنتج و خلوه من المواد الضارة ، و يمكن استخدام حدائق دور المسنين او حتي شرفات الغرف في زراعة الزهور التي تضفي البهجة علي المكان ، و بعض النباتات العشبية التي تفيدهم كثيرا و بذلك يقومون بتفريغ طاقتهم بها مع اشغال بالهم عن التفكير بالوحدة و ما الي ذلك .

تنظيم الرحلات و النزهات

يمكن ان نوكل التفكير في النزهات و الرحلات لبعض الافراد من المسنين مما يجعلهم دائما في حالة انشغال عن الوحدة و السعي دائما لتقديم الترفيه و البهجة لأقرانهم .

التعليقات مغلقة.

0128104492