مواصفات جليسة المسنين

مواصفات جليسة المسنين 

تتعد مواصفات جليسة المسنين و تكثر, و ذلك لكي تكون قادرة على إحتضانهم و حل مختلف مشكلاتهم الإجتماعية و النفسية. ذلك لأن جليسة المسنين لا يتوقف دورها على التمريض و متابعة أدوية كبار السن فحسب, بل يجب أن تتمتع بعدد من المواصفات التي تؤهلها لتكون هي اليد اليمنى لهم و المصدر الأساسي لأمنهم و سلامتهم .

 

 

من هي جليسة المنسين

إن جليسة المسنين هو المسمى الوظيفي لأي شخص يجالس كبار السن و يعمل على رعايتهم من خلال تقديم العون لهم في المشي و الحركة, مساعدتهم على تناول وجابتهم الغذاية, أخذهم إلى الحمام, إعطائهم الأدوية و العقاقير اللازمة في أوقاتها الصحية و سماع مختلف شكواهم و العمل على حل مشكلاتهم. و قد يظهر العمل كجليسة مسنين شيء صعب جداً و لكنه لا يكون كذلك في الواقع لأن الجليسات عادة ما يستمتعن بصحة النزلاء, و يكون معم علاقات إجتماعية رائعة يتم دعمها بالحكاوي و التفاصيل و مشاركة كافة الإهتمامات الفردية من قبل الطرفين .

 

مواصفات جليسة المسنين

عند إختيار جليسة للمسنين ل رعاية المسنين بالمنزل أو داخل الدور الكبيرة فنحن نحرص كل الحرص على أن تتمتع هذه الجليسة ببعض المواصفات التي تؤهلها لهذا العمل, و التي من أهما ما يلي :

يجب أن تتحلى الجليسة بالصبر و طول البال حتى لا تضجر من مهمتها مع مرور الوقت, خاصة عندما يكون المسن تعباً جداً و يعتمد عليها بشكل كبير.

من الأفضل أن يكون لدى جليسة المسنين خلفية طبية جيدة, تؤهلها لإتخاذ الإجرائات اللازمة أو الإسعافات الأولية الصحيحة عندما يتعرض المسن لمشكلة أو وعكة صحية مفاجئة .

لابد أن تدرس الجليسة شخصية كبير السن جيداً و أن تتعرف على كل الأشياء التي يحبها و كذلك ك الأشياء التي يبغضها, حتى تساعدة على العيش في راحة و هدوء و بالطريقة التي يرتاح لها .

يجب أن تتمتع جليسة المسنين بمهارات الاستماع الجيد لمختلف الأفراد, أي أن تكون قادرة على متابعة أحدايثهم اليومية مهما طالت, و أن تكون قادرة على الرد المناسب و خلق أحاديث جديدة مع مرافقها حتى لا يمل, خاصة و أن حياته في هذا السن لا تتضمن الكثير من النشاطات.

من المهم أيضاً أن تتوج مواصفات جليسة المسنين بحسن الخلق, لكي نثق في أنها ستعامل من برفقتها طيب المعاملة, و أنها ستتحلى بمكارم الأخلاق معه فلا تزعجة أو تقلل من شأنه.

إن الأمانة هي أهم المواصفات التي دائماً عنها عند اختيار جليسة للمسنين, خاصة و أنها تجالسة لفترة طويلة من الوقت. و ليس معقواً أن نعين شخص غير أمين قد يسرق أو ينصب أو يحتال أثناء أدائه لمهته.

من الجيد أن تتمتع جليسة الأطفال بحب النظافة و الترتيب لتكون قادرة على المحافظة على بيئة كبير السن نظيفة, فهذا يساعد كثيراً في تحسين صحته النفسية و حالته المزاجية التي تتأثر سريعاً بأي شيء مهما بدا صغيراً.

يجب أن تتفرغ جليسة المسنين بالكامل, لتكون قادرة على رعاية من برفقتها على مدار اليوم, دون أعذار أو شكاوي متكررة. فمهة الجليسة في غاية الصعوبة و لا تحتمل أن يرافقها أي مهام إضافية .

من الجيد كذلك أن تكون الجليسة مثقفة . و تبرز أهمية هذه السمة في أن تكون قادرة على التحاور مع مختلف الأفراد بإختلاف مورثهم الثقافي و الإجتماعي .

لا بد أن تكون الجليسة قادرة على مواجهة تغيرات كبير السن الصحية والتعامل معها في أي مكان و خلال أي وقت.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0128104492