مرض خشونة الركبة لدي المسنين و علاجه السريع

مرض خشونة الركبة لدي المسنين

مرض خشونة الركبة لدي المسنين هو مرض منتشر ببين كبار السن و يتسبب فيعدم قدرة كبير السن علي القيام باي عمل بالاضافة الي وجود الم و وجع دائم يشعر به كما يوجد انتفاخ في المكان الذي يلوجد به الخشونة و التي تعد من اكثر امراض الشيخوخة المتواجدة لدي اي فرد في هذه المرحلة العمرية و للاسف هذا الامر لا يمكن الشفاء منه بشكل نهائي و هذا الامر يمكن التخلص منه عن طريق اجراء عملية لتغيير المفصل فقط لا غير و الجدير بالذكر ان هذه العملية يصعب تنفيذها اذا كانت الحالة الصحية لكبير السن لا تسمح بذلك و ذها لوجود خطورة عليه و لها قدمت جليسة مسنين عناية متكاملة لكل مريض من كبار السن

مرض خشونة الركبة لدي المسنين :

كما سبق و ان ذكرنا لكم ان مرض خشونة الركبة لدي المسنين من اكثر الامراض التي يعاني منها كبير السن و لا يوجد لها علاج نهائي بل علاج مؤقت مثل الابرة التي تؤخذ في مفصل الركبة و تساعد في تخفيف الوجع لفترة معينة من الشهور ، كما يوجد الادوية المسكنة و لهذا حرصنا في رعاية المسنين في المنزل ان نقدم الرعاية المنزلية لجميع كبار السن الذين ليس لديهم القدرة علي الحركة او الانتقال من مكان الي اخر و لذلك نوفر لهم من يقوم بكل احتياجاتهم كما يحبوا و بصدر رحب و الحفاظ علي كرامتهم و تقدير كامل لحالتهم ، هذا بالاضافة الي الفحص الدوري الذي يتم من خلال المتخصصين الذين يقوموا بفحص دقيق لحالة كبير السن الصحية

مرض خشونة الركبة لدي المسنين

مرض خشونة الركبة لدي المسنين

اشكال الرعاية المتاحة لكبار السن :

نوفر لكل كبار السن لدينا في دار مسنين العديد من اهم اشكال و صور الرعاية المتكاملة التي يبحث عنها المسن لينعم بحياة هادئة خالية من الحزن او الاكتئاب و لهذا نوفر العناية اللازمة لمن يعاني من مرض خشونة الركبة لدي المسنين و هذا في اطار افضل عناية صحية و رعاية طبية بكبار السن و التي تتم من خلال افضل الاطباء المتخصصين في توفير افضل علاج و تقديم كل سبل الراحة اللازمة لكبير السن لكي يعيش حالة من الراحة و السعادة التي يبحث عنها و يتمناها في حياته و من اهم اشكال الرعاية المتاحة لدينا علي سبيل المثال

  • رعاية نفسية تساعد علي خروج كبير السن من حالات الاكتئاب و الحزن و علاج مناسب لاي امراض نفسية او عقلية يعاني منها
  • الاهتمام و العناية الدقيقة بالتغذية التي يحصل عليها كبير السن فلابد من ان تكون وجبات صحية بها جميع عناصر التغذية اللازمة من فيتامينات و كالسيوم و حديد و غيره
  • هذا بالاضافة الي الرعاية الاجتماعية المقدمة لكبار السن لدعهم في الانسجام مع حالتهم و وضعهم

التعليقات مغلقة.

0000000000