التعرف على مرحلة الشيخوخة و خصائصها الكثيرة

Age-and-itscharacteristics

عندما يتقدم الإنسان في العمر فإن هذا يسمى الدخول في مرحلة الشيخوخة  لذا فإن التعامل معه يجب أن يكون بشكل مختلف أكثر لأنه علينا جميعا التعرف على مرحلة الشيخوخة و خصائصها الكثيرة التي تؤثر على المسنين بشكل كبير و ذلك لأن الكثير من التغيرات تصيبهم سواء التغيرات السلوكية أو التغيرات النفسية و علينا جميعا أن نحترم هذا ويجب أيضا أن نشعرهم أننا نقدرهم و نحترمهم و ذلك لنتفادى تعرضهم للإكتئاب أو القلق أو حتى التوتر الذي يهاجمهم في هذه المرحلة بالذات بسبب الضعف الذي يصيبهم و إحساسهم بالوحدة و أن الآخرين لا يستطيعون تقبلهم و العمل على رعايتهم و هنا يأتي دور رعاية مسنين الذي نهتم به جدا فهذه هي أفضل خدمة الممكن تقديمها لهم محاولة منا على إعادة ثقتهم بأنفسهم مرة أخرى

التعرف على مرحلة الشيخوخة و خصائصها :

من خصائص مرحلة الشيخوخة أن المسن تزداد علاقته كثيرا مع أبنائه و أقاربه

على الجميع مساعدته دون أن يشعر بذلك و هذا لأن المسن يكون في أقصى حاجته إلى المساعدة و مد يد العون له لأنه يكون في أضعف حالاته و لكنه أيضا يكون حساس جدا و لا يتقبل أي مساعدة من أي شخص

يعاني الكثيرون منهم من مرض ألزهايمر و النسيان و قد يتضاعف و يصل إلى أنه في بعض الأحيان قد ينسى الأشخاص المقربون له لذا على من حوله أن يتقربوا منه و يظلوا معه لأطول فترة ممكنة لأن هذا يعمل على تحسين حالته النفسية كثير و يدخل السرور إلى قلبه

و يقوم دار مسنين بالمعادي على الاهتمام بهم كثيرا و التقرب منه و ذلك لأن مرحلة الشيخوخة و خصائصها تعتبر مرحلة معقدة علينا أن نشعر بالمسن و نقدر احتياجاتهم و اهتماماته و لا نقلل من شأنه بأي شكل من الأشكال حتى لا يفقد ثقته بنفسه و أيضا لابد أن نجعله يعود مرة أخرى إلى حب الحياة و نساعده على أن يتخطى تلك المرحلة بكل مصاعبها و يتأكد أن دوره لن ينتهي عند ذلك الحد بل إنه مستمر إلى النهاية و أنه قادر على تقديم المزيد

يعاني المسنون أيضا من عدم القدرة على التركيز و لا ينتبه إلى كل الأمور لذا فإننا نحاول قدر الامكان تقديم المساعدة لهم من خلال تقديم البرامج التي تزيد من تركيزهم و تساعدهم على الانتباه بشكل واضح بعيدا عن القلق و التوتر

كيف نتقرب من المسنين :

يوفر الدار جليسة مسنين حتى تظل معظم الوقت مع المسنين الذين يكونون في حاجة إلى الاهتمام و العناية فهي تعمل على التحدث معهم و مساعدتهم في حل المشاكل التي قد تواجههم في تلك المرحلة سواء كانت تلك المشاكل من الدار نفسه أو من المسنين الآخرين

نقدم مجموعة من الأنشطة الترفيهية التي تعمل على إسعاد المسنين و رسم البسمة على شفاههم وذلك من أجل تحسين الحالة المزاجية و النفسية لدى المسنين و ستجد أن أهم ما يحرص عليه الدار عند الخوض في مرحلة الشيخوخة و خصائصها أن الحالة النفسية هي أهم كثيرا من أي شيء أخر فهي الأساس سواء للصحة أو لتقبل الحياة مرة أخرى حيث يعتقد البعض أن حياتهم هكذا توقفت و أنهم لا يستطيعون العيش مرة أخرى بشكل طبيعي فالقلق و التوتر يكونان أساس هذه المرحلة و إما نحاربه و نقضي عليه او يتطور و يتحول إلى اكتئاب

التعليقات مغلقة.

0000000000