طرق التعامل مع تغيرات المسنين

طرق التعامل مع تغيرات المسنين

تعتبر مرحلة الشيخوخة هي أكثر مراحل الإنسان صعوبة نظراً لأن المسن يعود ضعيفاً من الناحية النفسية و الجسدية و الصحية و الغذائية, و بالتالي فإنه يحتاج إلى رعاية خاصة, لذا فإننا في دار رعاية مسنين بالقاهرة نولي رعاية كبيرة بالمسنين وفق الارشادات التي تتبعها كل مؤسسات المجتمع المدني. و سوف نعرض عليكم خلال هذا المقال طرق التعامل مع تغيرات المسنين بشكل صحيح.

 

طرق التعامل مع تغيرات المسنين

لكي نتمكن من تقديم الرعاية للمسنين بهذا الشكل الجيد الذي نتلزم به, فإننا قمنا بدراسة كافة التغيرات التي تحث لكبار السن في هذه المرحلة العمرية الخطيرة, و هي تتمثل فيما يلي:

أولا: التغيرات الصحية

تقل قدرة كبار السن على مقاومة الأمراض نظراً لضعف أجسادهم, لذلك فكان من المهم لدينا أن نتعرف على الأمراض التي عادة ما يعاني منها المسنين, و ذلك من أجل توفير بيئة صحية لهم و مدهم بالأدوية الصحيحة التي يحتاجون إليها .

ثانياً : التغيرات الغذائية

هناك بعض الأمراض التي تمنع المسن من تناول مواد غذائية معينة, لذلك فإننا نقوم بدراسة حالته الصحية لتوفير الأغذية التي بإمكانه تناولها, علاوة على أنها يجب أن تحتوي على قدر مناسب من الفيتامينات المهمة لبنائه الجسدي .

ثالثاً : التغيرات الجسدية

لابد و أنكم تعرفون أن بنية الجسم غالباً متا تضعف بشكل ملحوظ جداً خلال المراحل الأخيرة في العمر, فترتخي كل من العضلات و الأعصاب, لذا فإننا نوفر على الدوام من يساعدهم على التحرك و قضاء حوئجهم, كما أننا نشجعهم على ممارسة تمارين رياضية معينة قد قمنا بشرحها سابقاً خلال مقال أهمية الرياضة للمسنين, حيث من المفترض أن يمارسوا بعض التمارين البسيطة التي تساعد على تكوين بنائهم العضلي.

رابعاً: التغيرات النفسية

يعيش المسن تحت ضغط نفسي و عصبي كبير, نظراً لإحساسه بالضعف و لحاجته الدائمة ليد العون . و من هنا يجب التعامل معه بطريقة خاصة تمنحه بعض الثقة بالنفس و الرضى عن الحياة التي يعيشها.

خماساً : التغيرات الاجتماعية

تضمن طرق التعامل مع تغيرات المسنين ملاحظة التغيرات الاجتماعية التي يمرون بها و ما إذا كانوا ينسحبون من حياتهم الاجتماعية مع الأصدقاء, و من ثم يجب توفير بيئة مناسبة لهم تشعرهم بالراحة و الرضا.

التعليقات مغلقة.

0128104492