كيف تتم رعاية كبار السن في مصر لراحتهم

Care-for-the-Elderly-in-Egypt

 

وصول الإنسان إلى مرحلة الشيخوخة يعني حاجته المستمرة إلى الحصول على الراحة و الرعاية التي تناسبه و تناسب احتياجاته و رعاية كبار السن في مصر أصبحت في تطور دائم فجميع دور الرعاية تعمل على  الاهتمام بكافة نواحي الحياة التي يعيش بها المسن سواء كانت هذه النواحي صحية أو نفسية فنحن في دار مسنين بالقاهرة نحرص على أن يجد العميل راحته معنا و على أن يتقبل الحياة الجديدة التي يعيشها فمنذ دخوله إلى الدار و هو أصبح فردا ضمن عائلة كبيرة تحبه و تهتم به و ترعاه

الاهتمام بالناحية الصحية :

عندما نذكر أي حديث يتعلق بالصحة فإن أول ما يخطر على بالنا هو الأطباء لذا فإن دار رعاية مسنين يعتمد على نخبة من الاطباء الذين لهم القدرة الكبيرة و المهارة و الخبرة في التعامل مع كبار السن و معرفة احتياجاتهم المختلفة حيث أن المسن إذا اشتكي من أي ألم حتى لو كان صغيرا فإن فريق الأطباء يتجه له مباشرة حتى لو كان في منزله و ذلك بفضل رعاية مسنين بالمنزل التي يوفرها الدار في حالة أن المسن له مأوى و عائل و لكنه هو أيضا في حاجة إلى المساعدة فيقوم الأطباء أولا بالكشف عن المسن و فحصه جيدا حتى نتأكد ان الألم الذي يشتكي منه ليس بالأمر الكبير و من ثم يعطيه الطبيب البرنامج العلاجي الذي يجب أن نهتم به جيدا و يمكن أيضا كتابة الأطعمة اللازمة و التي تساعد على سرعة معالجتهم لاحتوائها على الكثير من العناصر الغذائية و الفيتامينات و المعادن الاخرى اللازمة

و ليس هذا فقط ما يشمله الاهتمام بالنواحي الصحية وإنما أيضا هناك طاقم التمريض الذي يقضي الكثير من الوقت مع المسنين حتى يقدم لهم العلاج و الدواء المناسب الذي يسرع من أمر شفائهم فطاقم التمريض يظل مع المسن خلال 24 ساعة حتى لو أن رعاية المسن تكون في المنزل

الاهتمام بالناحية النفسية :

يواجه الكثير من المسنين بعض الأمراض النفسية خاصة تلك التي تكون في بداية دخول مرحلة الشيخوخة و ذلك نظرا لعدم تقبلهم تلك المرحلة نتيجة احساسهم بالعجز و القلق و الاكتئاب أيضا الذي يكون مصاحب لهذه المرحلة خاصة عند بدايتها و هناك بعض العقاقير التي يمكن تقديمها لهم و التي تعمل على زيادة التحسين من حالتهم النفسية هذا إلى جانب الكثير من الأنشطة الترفيهية الذي يوفرها دور رعاية كبار السن في مصر و هذه الأنشطة تشمل جلسات التحدث و التعارف فيما بينهم و التحدث عن مشاكلهم التي يعانوا منها في الدار أو الأشياء التي تتسبب في ازعاجهم و نوفر الكثير من جليسات مسنين في مصر حيث أنها توفر لهم الراحة اللازمة لهم و التحدث معهم في جميع المشاكل التي تواجههم و تتولى أمر تقاربهم من بعضهم البعض و زيادة إحساسهم أنهم عائلة مع بعضهم البعض

ما هي الأساليب التي يجب اتباعها مع كبار السن :

من أساليب رعاية كبار السن في مصر التي يجب الالتزام بها عدم إظهار أي ضيق أو ملل من كلامهم مهما كان و أيضا عدم استغراب ما يتحدثون فيه بل مسايرة المسنين حتى لا يشعروا بالضيق أو الحز بأي شكل من الأشكال

تخصيص وقت كبير للاستماع لهم و الانصات إليهم في كل ما يحتاجونهم و ذلك حتى يعلموا كم أنهم مهمين لدينا و أن راحتهم هي ما تهمنا

إن فعل المسن أي شيء خاطىء لابد من عدم إظهار الحزن أو الإنزعاج بل التصرف دون اكتراث لما حدث

التعليقات مغلقة.

0000000000