العوامل المؤثرة على الصحة النفسية للمسن

 العوامل المؤثرة على الصحة النفسية للمسن

تحدد العوامل النفسية و البيولوجية و الإجتماعية من عوامل الصحة النفسية للمسن,هذا بالإضافة إلى ضغوطات الحياة اليومية التي تفقدهم قدرتهم على العيش بشكل طبيعي, خاصىة و أن كبار السن عادة ما يعانون من الآلام المزمنة و محدودية الحركة إلى جانب الضعف العام في الجسم , فكل هذه المشكلات في حاجة إلى رعاية خاصة لأن الصحة البدنية تؤثر بشكل مباشر على الصحة النفسية و العكس صحيح . لذا فإننا في دار رعاية مسنين بالقاهرة نعمل على دراسة كافة العوامل المؤثرة على الصحة النفسية للمسن حتى يتثنى لما مواجهتها و تجنب عواقبها.

العوامل المؤثرة على الصحة النفسية للمسن

أحياناً يعاني كبار السن على بعض الإضرابات النفسية التي تؤثر  في الصحة النفسية العامة لهم وفقاً لما يلي :

أولاً : الخرف

إن الخرف هو متلازمة تدهور  السلوك و التفكير  و الذاكرة و كذلك القدرة الجسدية . و هذا التدهور الكبير يؤثر على الصحة النفسية للمسن لأنه يشعره بالعجز و من يتسبب له في كرب كبير, و من هنا يأتي واجبنا في أن نقدم لهذا المسن الدعم اللزام سواء كان نفسياً أو صحياً أو إجتماعياً أ حتى مالياً. فيجب مساعدته عن التخلص من الآلام النفسية التي تتبع الخرف.

ثانياً : الإكتئاب

يتسبب مرض الإكتئاب في معاناة كبيرة للمسن, خاصة و أن أعراض الإكتئاب لا يمكن ملاحظتها بسرعة قبل أن تهوي بالمصاب و تؤثر على كافة أعضاء جسده و تضعفه . فالاكتئاب هو مرض عضوي في الأساس يحتاج إلى علاج و رعاية طبية متخصصة كتلك التي نقدمها لهم بالإضافة إلى توفير وسائل الترفيه للمسنين. فنحن نمتلك تصور جيد لسوء حالة المسن.

 

ثالثاً : الأمراض الطبية المزمنة

مما لاشك فيه أن الأمراض المزمنة تعد أحد العوامل المؤثرة على الصحة النفسية للمسن, لأنها تساهم في تدهور حالته الجسدية التي تؤدي بدورها في تدهور الحالة النفسية كما ذكرنا في بداية المقال. و من أبرز هذه الأمراض المزمنة هي ارتفاع ضغط الدم, الإصابة بالسكري, الكرسترول,  أمراض الرئة و غير ذلك من الأمراض التي عادة ما تصيب كبار السن. لذا فإننا نوفر لهم رعاية طبية كاملة في محاولة لتحسين الصحة النفسية و ليس علاج الأمراض فحسب

التعليقات مغلقة.

0128104492