الرعاية السليمة لمريض الزهايمر

الرعاية السليمة لمريض الزهايمر

يعاني مريض الزهايمر من العديد من المشكلات لذلك فإننا نحرص على رعايته بشكل خاص و التعامل مع كافة المشكلات التي تواجهه لتخفيف الألم النفسي و العضوي من عليه , فمرض الزهايمر لا يتوقف على فقدان الذاكرة فحسب بل عادة ما يصاحبه العديد من الأعراض الجانبية السلبية الأخرى التي تجعله ضعيفاً و مضطرباً , لذلك فإننا سنعرض اليوم أفضل طرق الرعاية السليمة لمريض الزهاير من المسنين و التي نطبقها مع كافة مرضانا.

 

الرعاية السليمة لمريض الزهايمر

عليك أولاً أن تعرف أن مريض الزهاير يعاني من الكثير من المشكلات, و لكي نرعاه بشكل جيد كان علينا معرفة هذه المشكلات و من ثم التعامل معها بشكل صحيح, فنحن نتعامل معهم وفقاً لما يلي :

مشكلة اضطراب النوم

نحن في دار مسنين نحرص على شغل مريض الزهاير بأداء الكثير من المهام أثناء فترة النهار, كما نقلل من من ساعات نومه في النهار , لكي يتمكن من النوم بشكل أفضل خلال الليل .

مشكلة العدوانية

لا يلجأ المريض للسلوك العدواني إلا إذا كانت هناك أسباب تؤدي إلى ثورته لذلك فإننا نحاول استكشاف هذه الاسباب لتجنبها فيما بعد, بالإضافة إعطاء المريض مساحة كبيره و كافيه لمشيه و حركته فهذا يمنحه الاحساس بالأمان و يقلل من توتره.

مشكلة النسيان

إن مرض الزهايمر قائم في الأساس على النسيان, لذلك فإن الرعاية السليمة لمريض الزهايمر تعتمد كل الإعتماد على محاربة فقد الذاكرة هذا من خلال وضع كل متعلقات المريض في أماكنها المألوفة, وضع علامات تذكارية في الغرفة, عرض صور للأصدقاء و الأقارب بشكل يومي و صرف إنتباهه إلى العديدمن الأنشطة و الأعمال الجديدة التي تحتاج إلى التفكير و تشغيل العقل.

مشكلة الهلاوس

قد يعاني المريض من بعض الهلاوس البصرية و السمعية و التي تتركه قلقاً و مشوشاً , لذلك فإننا نبتعد عن مجادلته في ما يراه أو يسمعه حتى لا نزيد الضغط عليه, كما نحاول أن نصرف انتباهه إلى أشياء حقيقية على أرض الواقع و أمور حياتية يجب أن يتطرق لها .

 

تعرف على طرق الاهتمام بجميع متطلبات كبار السن بشكل صحيح .

التعليقات مغلقة.

0128104492