الحفاظ على الصحة العامة للمسن

الحفاظ على الصحة العامة للمسن

تتطلب فكرة الحفاظ على الصحة العامة للمسن الإلتزام بعدة عوامل من شأنها أن تزيد نشاطه و قوته و قدرته على ممارسة كل النشاطات اليومية بأريحية تامة, فنحن في دار رعاية المسنين بالقاهرة لا نعد أنفسنا مأوى لكبار السن فحسب, بل إننا أمانهم و جليسهم و مساعدهم الأول الذي يدفعم لممارسة كل الأشياء بشكل طبيعي جداً و كأن الشيخوخة لم تأثر على أجسادهم .

 

الحفاظ على الصحة العامة للمسن

نحن نساعد كبار السن الذين يعيشون داخل الدار على رفع صحتهم العامة و تحسين وظائف جسدهم و ذلك من خلال إلتزامهم بما يلي من نقاط :

أولاً يلتزم المسن بتناول كافة الأدوية و العقاير التي يصفها لهم أطباء الدار, و ذلك في حالة إصابتهم بمرض مزمن أو أي مرض آخر, لأن إهمال العلاج سيؤدي حتماً إلى تدهور الحالة الصحية لكبار السن .

يلتزم كذلك المسنين بتناول الوجبات الصحية التي يعدها لهم المشرفين عليهم في الدار, فيجب أن لا يميلوا إلى تناول الوجبات غير الصحية المشبعة بالدهون و النشويات و كذلك السكريات, خاصة و أن حركة كبار السن القليلة لا تساعدهم على حرق السعرات الحرارية الزائدة .

لقد تحدثنا سابقاً عن أهمية الرياضة للمسنين, فلا يهم كم يبلغ عمرهم عند ممارسة التمارين اليومية, لأنها ببساطة سوف تساعدهم على عيش حياتهم بصحة أفضل بكثر, لأن هذه التمارين من شأنها تنشيط الدورة الدموية, تقوية العضلات, التخلص من آلام العظام, حرق السعرات الحرارية الزادة, توسيع أوعية القلب و تحسب الصحة النفسية للمسن .

يحتاج الحفاظ على الصحة العاملة للمسن أن بلتزموا بالنوم لساعات طويلة لا تقل عن ثمان ساعات يومية, و ذلك بالطبع خلال المساء, لكي تتم عمليات الأيض بنجاح, و من ثم يصبحون أكثر قوة و نشاطاً في الصباح . فالنوم القليل أو المتقطع من شأنه أن يُكسر الجسم و يجعل القوة الذهنية لأي فرد في تراجع و ليس المسن فحسب .

أما نحن فتنلتزم بالطبع بعمل التحليلات و الآشعة الضرورية بصفة دورية و مستمرة , للإطمئنان على صحتهم العامة, و معالجة أي مشكلة قبل أن تتفاقم .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0128104492