الاهتمام بالصحة النفسية لكبار السن لتجنب الأمراض الجسدية

Saturday, May 13th, 2017
Mental-health-older-persons

 

دائما كانت الأمراض الجسدية مرتبطة ارتباطا وثيقا بالصحة النفسية لكبار السن فتجد أنه كلما ساءت نفسيتهم كلما تدهورت حالتهم الجسدية و ضعفت أكثر لذا في دار رعاية مسنين ستجد أفضل خدمات رعاية و اهتمام بكبار السن على أفضل مستوى ممكن فنحن نجعلهم يشعرون بأنهم جزء من عائلة كبيرة و تلك العائلة هي نحن لذا نهتم بهم و نرعاهم و نقدم لهم كل الحب الذي يحتاجونه و نساعدهم في علاج أي مشاكل قد تواجههم

ما هو دورنا لمساعدة المسنين في تحسين حالتهم النفسية :

نحن نعلم أن الكثير من كبار السن لديهم مشكلة كبيرة في التأقلم مع الحياة الجديدة التي أصبحوا عليها و البعض الآخر قد يتأقلم و لكن بعد فترة طويلة و ذلك لأن الحياة بعد الشيخوخة تختلف تماما فلقد أصبحت طاعنا في السن غير قادر على التحرك كثيرا وحدك أو حتى أداء الأنشطة الجسدية التي كنت تقوم بها في السابق و لكن جليسة المسنين التي نوفرها لهم تقوم بدورها نحوه و الذي يشمل أن تحاول مساعدته في أن يستوعب الحياة الجديدة التي أصبح عليها و أن هذا هو الطبيعي و الذي سيتعرض له جميع الأشخاص ليس هو وحده ، نحن نعلم كم ان الصحة النفسية لكبار السن هامة و يجب أن نحاول تحسينها و هذا لا يتم إلا بعد أن يقتنع المسن بأن هذه الأمور التي يتعرض لها هي جزء من حياة كل فرد

ما هي البرامج التي يقوم دار المسنين بتوفيرها :

يحرص دوما دار مسنين بالمعادي على أن يقوم بمساعدة كبار السن من خلال توفير بعض البرامج الهامة لهم و التي تشمل الخروج في نزهات قصيرة أو توفير بعض الأنشطة التي يقومون بها لإشغال وقت الفراغ لديهم مثل أمور الخياطة أو القراءة أو حتى التحدث إلى بعضهم البعض فنحن نهتم كثيرا على أن يقترب المسنون من بعضهم لبعض حتى يكون لديهم علاقات ود و حب فهذه الأمور لها دور كبير و فاعلية في أن يقترب المسنون بعضهم إلى بعض و أيضا تحسين الصحة النفسية لكبار السن ليكونوا بحال أفضل

ما هو الهدف الذي يسعى دار المسنين إلى تحقيقه :

إن دار مسنين بالجيزة هدفه الأول و الأخير الذي يسعى له هو أن يتلقى المسنين المعاملة الحسنة بالإضافة إلى الحصول على أفضل خدمات الرعاية التي تعمل على التحسين من شعورهم ليكونوا دوما سعداء و أن لا يعانوا من أي أمراض نفسية مثل الاكتئاب و الوحدة و القلق فهذه الأمراض قد تعمل على تدهور حالتهم الصحية فالمرح و التغيير بشكل دوري له دور كبير في أن يظل المسن يشعر بالصحة و النشاط اللازمين ليعود إلى حياته الطبيعية دون خوف من المستقبل فهذا هو أكثر ما يعاني منه كبار السن

لابد أن يبتعد المسنون عن أي أمور مزعجة قد تعمل على حدوث بعض الاضطرابات النفسية لهم و التي تشمل القلق و التوتر أو أي أمراض نفسية أخرى تصيبهم بالإحباط فهذا له تأثير كبير في إصابتهم بالأمراض الجسدية لذلك نقدم أفضل اهتمام من خلال طاقم طبي فريد يعمل على التحدث دوما مع المسنين لمعرفة المشاكل التي تواجههم أو الأسباب التي تجعلهم غير سعداء و يقوم الطاقم بحلها لهم و معالجتهم من أي أمراض قد تكون السبب في ألمهم و يجب أن تعلموا أن الصحة النفسية لكبار السن هي مهمتنا التي نحرص على العناية بها بأفضل شكل ممكن