كيف نستطيع كسر الروتين بحياة المسنين ؟

Tuesday, February 14th, 2017
How-break-routine-life-elderly

الانسان كاره بطبعه للروتين الممل القاتل للبهجة و الفرحة ، و يظل يبحث عن انشطة مختلفة لمزاولتها ؛ لكسر هذا الروتين ، و لادخال السعادة و الحيوية الي حياته مرة اخري

و لكن عندما يكبر في السن فيكون من الصعب عليه ممارسة الانشطة المختلفة التي كان يمارسها في الصغر لذلك مع افضل مركز رعاية مسنين بالهرم نقدم اليكم تلك الخدمات باسعار جيدة ، او الخروج اليومي برفقة الاصدقاء للترويح علي النفس

فكبار السن يقعوا فريسة للروتين ، و لا يجدوا من ينتشلهم من حياتهم البائسة تلك ، التي تجعلهم يتمنون الموت يوما بعد الاخر ؛ فالروتين مرض نفسي قاتل لصاحبه ، و يجب معالجته باسرع وقت و عدم السماح له بالتمكن منا

و هذا ما اثبتته الابحاث العلمية التي اجريت علي نفسية الانسان الذي يعيش حياة روتينية خالية تماما عن التجديد و التغيير ، و استطعنا من خلالها ان نتعرف علي النتائج المترتبة للحياة ذات النهج الواحد

نتائج الروتين علي حياة المسنين

  • شعور دائم باليأس من الحياه
  • الاحساس بالعجز و الضعف
  • الاحساس بكونه مكروه من الاخرين
  • رغبة عارمة بالانتحار ؛ للانتهاء من الحياه

و كما نري فان الروتين هو سرطان ينهش في نفسية المسنين ؛ لانه بعد طعونهم في السن اصبحوا عاجزين عن ادخال التغيير في حياتهم ؛ فهم يستسلمون بشكل تدريجي للروتين و تبعياته المدمرة

دور مراكز الرعاية في كسر الروتين بحياة المسنين

وجود كبار السن في دار مسنين متخصصة ، كان له اثرا ايجابيا كبيرا علي حياتهم ، و كسر الروتين الذي يشعرون به ؛ لان دور رعاية المسنين تهتم بالجانب الاجتماعي في حياة كبار السن ، و ذلك من خلال

  • توفير حلقات تواصل بين المسنين ؛ ليشعروا بالتآلف و التقارب بين بعضهم البعض ؛ فيكونوا صداقات و يستمتعوا باوقاتهم
  • البحث عن الانشطة الاجتماعية السهلة التي يهتم بها كبار السن ، و توفيرها لهم ؛ ليسعدوا بممارستها
  • اعداد رحلات للمسنين ؛ للتعرف علي اماكن جديدة و ثقافات اخري ؛ لكسر الروتين و ادخال البهجة الي نفوسهم