كيفية التحدث مع كبار السن | بدون ايذائهم نفسيا ؟؟؟

Monday, December 11th, 2017
كيفية-التحدث-مع-كبار-السن

ان التحدث مع كبار السن له آدابه و اصوله ، و ليس من الصواب التغاضي عنها عند التعامل معهم ؛ و هذا ليس احتراما لسنهم و حسب ، بل ايضا مراعاة لمشاعرهم التي يمكن ان تتأذي من مجرد كلمة جارحة تعيب في شخصيتهم ، او تعيرهم بمرضهم

فالكلمة احيانا قد تكون كالسيف الذي يقطع ما امامه بلا رحمة ، و كبار السن في حالتهم تلك يفتقدوا الي القوة التي تجعلهم يتحملوا مثل تلك الكلمات الثقيلة ؛ و لهذا يجب ان تكون طريقة التحدث مع كبار السن مختلفة تماما عن الطريقة التي تتبعها خلال حديثك مع الاخرين

كما عليك ان تراجع المعني لكلماتك قبل النطق بها عندما تكون تتحدث مع شخص مسن ، لانها قد تحمل في طياتها معني مختلف و انت لم تنتبه اليه ، فتتسبب في ايذاء الناحية النفسية لهذا الشخص من دون ان تتعمد ذلك

فان كنت تتولي رعاية مسنين بالمنزل و تعتني بهم و بصحتهم ؛ فعليك ان تكون مهذبا و رحيما بكلماتك عند التحدث معهم ؛ فما معني ان تقوم برعايتهم لتأتي بعد ذلك بمعايرتهم بما تفعله بكلامك ، فانت بذلك تقتلهم اشد قتل من خلال كلامك العابر ، لانك تذكرهم بانهم ضعفاء و عاجزين عن الاهتمام بانفسهم و بشئونهم الخاصة ، و انك تتفضل عليهم بما تفعله لهم ، و انهم يجب ان يكونوا شاكرين لك لما تفعله تجاههم ؛ لتنسي بان اكثر ما يكرهه الانسان هو ان يشعر بالذل نتيجة لعجزه ، و خاصة عندما يأتي هذا الضعف بعد سنوات طوال كان بها في عنفوات قوته

كيفية التحدث مع كبار السن | بدون ايذائهم نفسيا ؟؟؟

عليك ان تكون متحكما في اعصابك و في لسانك عند التحدث مع كبار السن ، و ان تتجنب كل ما قد يجعل حديثك معهم نقمة عليهم ، فهم يستحقوا منا كل تقدير ؛ و لهذا حاول علي قدر الامكان بان يكون حديثك مع المسنين يمتاز بهذه الصفات التي تجعله كلاما مريحا لهم و وسيلة لسعادتهم

اولا / الاحترام

لا تزل الالقاب بينك و بين كبار السن عندما تتحدث معهم ، و لا تحاول التقليل من شأنهم باي طريقة سواء كانت نبذ او سب او تحقير من شأنهم ؛ فهؤلاء المسنين هم والديك الذين افنوا اجمل سنوات عمرهم في مراعاتك و العناية بك ، و ان لم يكونوا كذلك فهم يظلوا اكبر منك في العمر و يتوجب عليك ان تحترمهم و تحترم سنهم عند الحديث معهم

و تذكر بانه في يوم من الايام ستكون انت في موضعهم ، و ستحتاج الي من يتبادل معك الحديث و لكن دون ان ينزل من قدرك

فالمسنين هم اكثر الاشخاص التي تحتاج الي التحدث مع الاخرين حتي يخرجوا من وحدتهم القاتلة التي وجدوا انفسهم اسري لها بعدما فقدوا القدرة علي العمل و المشاركة في الانشطة الحياتية التي لطالما قاموا بها ، و لكن في ذات الوقت لا يريدون ان يشعروا بانهم يضغطوا علي الاخرين بطلب الحديث معهم ؛ و لهذا عندما تبادر انت معهم بالكلام ، فاجعله مغلفا بالاحترام لهم

ثانيا / خفض الصوت

لا تحاول رفع صوتك عند التحدث مع كبار السن ، فاجعل دائما نبرتك هادئة و منخفضة حتي لا يشعروا بانك تصب عليهم جام غضبك ، و انك تتصيد لهم الاخطاء لتشعرهم بانهم باتوا عاجزين عن اتخاذ القرارات السليمة

فالمسنين يكرهوا الصوت العالي لانهم وصلوا الي مرحلة يحتاجوا بها الي الهدوء و الشعور بالسلام مع الاخرين ؛ لذا لا تأتي انت لتقتحم خلوتهم و تهدم عالمهم المسالم بكلماتك الجارحة و نبرتك العالية

ثالثا / تدليلهم و الرفع من شأنهم

استخدم دائما في حديثك مع كبار السن الالقاب التدليلية المحببة اليهم حتي لا يشعروا بعجزهم علي الدوام ، و يتذكروا ايام الصبا التي شهدت لحظاتهم السعيدة و القريبة الي قلوبهم ؛ كما سيكون من الرائع ان ارفع من شأنهم خلال كلمات منتقاة بدقة لتدخل السرور اليهم ؛ و هذا الامر ننصح به كل الابناء المسؤولين عن الاعتناء بوالديهم

فعليهم ان يفهموا بان رعاية المسنين تحمل معاني عديدة ، و من ضمنها التحدث الدائم معهم بطريقة لائقة و لا تجرحهم ابدا

رابعا / المبادرة بالحديث مع كبار السن

لا تنتظر ان يتقرب منك احد المسنين حتي يشاركك في الحديث حتي و ان رغب بذلك ؛ فان الانسان في هذا العمر يكون معتز جدا بنفسه ، و يتجنب التعرض لاي موقف يجرحه حتي و ان كان رفض احدهم بالكلام معه ، و لهذا يتجنبوا فتح فرص للحديث مع غيرهم

لذا كن انت المبادر علي الدوام بالحديث مع كبار السن ، و اختار مواضيع تهمهم و تسعدهم حتي لا يشعروا بالملل

تصميم وبرمجة شركة سوقني