رعاية كبار السن

كيفية العمل علي تحسين الحالة النفسية للمسنين ؟؟؟

الانسان يحتاج الي الدعم النفسي في مختلف فترات حياته حتي يستمر بالشعور بالحياة ، و هذا الدعم مطلوبا بقوة في مرحلة الشيخوخة خاصة ؛ فتحسين الحالة النفسية للمسنين ليس بالامر السهل ، و مع ذلك فهو ضرورة حتي لا يتعكس الامر علي حالتهم الصحية و تتراجع هي الاخري

مدي تأثير الحالة النفسية علي المسنين

فان لم يجد المسن من يشعره بانه بجانبه ليعطيه دفعات من الدعم المعنوي ، لسوف تصبح نفسيته في الحضيض و يضحي غير متقبلا للحياة و لديه رغبة عارمة بالعزلة طلبا للموت

فمرحلة الشيخوخة هي مرحلة حساسة جدا من عمر الانسان بسبب شعوره بالوهن و الضعف و انه لا يستطيع ان يعود ابدا كما كان ، و لهذا فالمرئ حينها يكون بحاجة ماسة الي الدعم النفسي اكثر من الدعم الصحي او الغذائي ؛ فالكثير من المسؤولين عن رعاية المسنين بالمنزل يظنون ان اقصي احتياجاتهم هو الحصول علي الوجبات الغذائية الثلاث و الادوية في اوقاتها ، و لكن هذا خطأ شنيع ، لان كبار السن في حالتهم تلك يكون بحاجة حقيقية الي من يشعرهم بالحب و الاهتمام و انهم لم يعودوا مهملين و يخوضوا المتبقي من عمرهم في الحياة بمفردهم ؛ و لهذا من المهم جدا ان نعمل جميعا علي تحسين الحالة النفسية للمسنين لكي لا يقعوا في بؤرة الامراض النفسية الشائعة في تلك الحالة

كيفية العمل علي تحسين الحالة النفسية للمسنين ؟؟؟

النجاح في تحسين الحالة النفسية لكبار السن يحتاج الي جهد و اهتمام حقيقي من قبل الاهالي المسؤولين عنهم ، فلا يجب ان يقوموا بالامر لانه مجرد واجب عليهم ، بل يجب ان يكون الامر نابع من قلوبهم لانهم يحبون و يهتمون بسلامة هؤلاء الاشخاص ؛ و لعل من ابرز الاخطاء التي يرتكبها البعض هو القيام بتعيين جليسة مسنين بالمنزل لتكون هي الوحيدة المهتمة بأمور الشخص المسن ، مما يصاحب الامر انسحاب كلي من حياة هذا الشخص الذي يحتاج لاقصي درجة الشعور بكون المقربين منه لا يزالون مهتمين به ؛ لذا من الضروري ان يكون هنالك حديث متواصل و انشطة متبادلة بين كبار السن و اهلهم ، و عدم ترك كل شئ علي الجليسة

كما هنالك بعض المتطلبات الاخري التي يجب توافرها من اجل ادخال البهجة و السرور الي حياة كبار السن و طرد الملل و البؤس عنها مما يساعد في تحسين نفسيتهم :-

  • اخذ كبار السن في رحلات مع العائلة الي اماكن جديدة حيث الهواء الطلق و المناظر الطبيعية الخلابة لكي يشعروا باجواء العائلة من جهة ، و يجددوا نشاطهم و حيويتهم من ناحية اخري
  • توفير الامكانيات المناسبة ليتمكن كبار السن من ممارسة الانشطة و الهوايات المحببة اليهم باستمرار

فهذه الامور البسيطة جدا في نظرنا تستطيع تحسين الحالة النفسية للمسنين ؛ و لذا ننصح بها كل من هو مسؤول في منزله عن رعاية مسنين سواء كانوا والديه او اقاربه

مقالات ذات صلة

إغلاق