رعاية طبية

وجوه المشاركة الاجتماعية لكبار السن في دار المسنين

يضطر الكثير من كبار السن الي اللجوء الي دور المسنين حيث يجدوا الونس و الجليس الذي افتقدوا وجوده في حياتهم كما يتوفر المشاركة الاجتماعية لكبار السن حتي يشعر كبير السن بالالفة و الاهتمام الذي دائما يبحث عنهم في كل شخص حوله فيجد من يستمع اليه و الي شكواه و أحواله حيث توفر رحابة الصدر و عدم الملل و الشعور بالاهتمام الكبير من كل شخص حوله لذلك تعمل دار مسنين بالقاهرة علي توفير كل المشاركات الاجتماعية و التي يكون كبير السن في أمس الحاجة اليها في حزنه قبل فرحه وكل هذا و أكثر نوفره لكل كبير ضاقت به دنياه و لم يجد من يهتم به

صور المشاركات الاجتماعية في دار المسنين :

يتوفر في رعاية مسنين كل صور و أشكال الخدمة و المشاركة الاجتماعية لكبار السن فسوف يجد كل مسن ما يحتاج اليه من رعاية اجتماعية و كذلك صحية و نفسية حيث يجد جليسة مسنين تبذل قصاري جهدها لتلبية كل طلب من متطلبات المسن مهما كان صغير و ذلك لارضاء كل كبار السن و الذين هم بحاجة مستمرة الي رعاية من نوع خاص أكثر مما يحتاجة الاطفال كما ان دار المسنين تقدم لكبار السن خدمة متميزة وعلاج ورعاية نفسية وجسدية كما تحافظ دائما علي اشراك المسنين في مختلف الانشطة اليومية وايضا تشاركهم في التمارين والالعاب الرياضية التي تتناسب مع اعمارهم وصحتهم وايضا تساعدهم علي التفاعل وبناء علاقات جيدة مع الاخرين  كما تقدم للمسن الاهتمام والاستماع لحديثه وكل ما يريد قوله حتي لا يشعر بالملل ومن اجل تحسين مزاجه  وحتي اذا كان المسن لديه ابناء ففي بعض الاحيان لا يذهبوا لزيارته او حتي تسال عنه وعن صحته ويترتب علي ذلك شعوره بالاكتئاب او انه غير مرغوب وذلك ما يجعل كل العاملين بالدار من أول القائمين عليها الي أقل عامل بها يسعي لتوفير الرعاية الجيدة لكبار السن و مشاركته في حزنه و في فرحه

مدي أهية دور المسنين :

لما اصبحنا نعيشه الان من عدم الاخلاص و الوفاء للاسف أصبحت دار مسنين هي البديل الوحيد لاي شخص في سن متقدم و لم يجد من يقدم له الرعاية و الاهتمام بمعني أنها  هي الحل الامثل لكبار السن فهي تقوم بالاهتمام بهم ورعايتهم علي اكمل وجه خصوصا في الحالات التي لا تستيطع عائلتهم تقديم الرعاية لهم في حالة الامراض النفسية والجسدية المزمنة او في الحالات التي لا يوجد لديهم من يقدم لهم الرعاية والخدمة والاهتمام فتكون هذه دور بديل عن كل ذلك مما يزيد ذلك كله من أهمية وجود دور مسنين متميزة بالنسبة لكبير السن لانها تكون ملاذه الوحيد  والجدير بالذكر ان من أهم ما تقدمه دار رعاية مسنين هو المشاركة الاجتماعية لكبار السن حيث الجليس الدائم الذي يكون بمثابة روح و عقل ومستمع جيد يعمل فقط علي اتباع كل السبل التي تحقق لكبار السن الراحة النفسية و الاجتماعية و الصحية كل هذا و أكثر في دار مسنين بالجيزة

الرعاية المقدمة لكبار السن :

يحتاج أي مسن الي أنواع عديدة لا حصر لها من أشكال الرعاية المختلفة و التي منها علي سبيل المثال المشاركة الاجتماعية لكبار السن ، الرعاية الطبية ، الرعاية النفسية ، الرعاية و الاهتمام بتغذية كبير السن و العديد الذي يدل علي مدي حيوية و أهمية دور رعاية المسنين لكبار السن الذي ليس لديه من يهتم به

مقالات ذات صلة

إغلاق