رعاية طبيةرعاية كبار السن

الرعايه الطبيه و الصحيه لكبار السن

ان كبار السن يوجد عليهم الضغوط النفسيه التي فرضت عليهم بسبب السن وذلك يقابلهم كثير من المشاكل النفسيه والصحيه ويجب توفير وسائل الراحه لكي يعيشوا حياه سويه ونهتم بكافه النواحي الحياتيه و ان نقوم    علي تحسين الحاله المزاجيه و العنايه بصحه كبار السن ، ونحن خبراء في توفير الخدمات التي تعمل علي راحتهم وتوفير الخدمات الافضل لديهم وان نبعد عنهم كل من التوتر والقلق النفسي والعصبي وان يكونوا بصحه جسديه سليمه و نفسيه مهيأه لكي يعيشوا الحياه بصوره طبيعيه بعيد عن التوتر والقلق وذلك يرجع الي اهتمامنا بالعنايه بصحة كبار السن

دورنا في توفير وسائل الراحة لكبار السن 

   علينا جميعا ان نبذل اقصي  جهد لتوفير جميع وسائل الراحه لكبار السن وان نوفر لهم حياه كريمه للتكيف معها ونوفر ايضا بيئه خاليه من التوتر والقلق ، و ايضا علينا توفير العنايه الصحيه الكامله لكبار السن من ناحيه العلاج الطبيعي لان هذه المرحله التي تسمي بمرحلة الشيخوخة هي مرحله صعبه في العمر تجلب للانسان الاكتئاب والتوتر وعدم الراحه النفسيه وعدم الرغبه في المعيشه ، وعلينا في ذلك الوقت ان نوفر لهم الاطمئنان ونقوم بتشجيعهم علي ان يتغلبوا علي مافي اعتقاداتهم ، وان نجتهد لكي نوصل بهم الي الحياه المناسبه الخاليه من كل من التوتر والاكتئاب والامراض .

الرعايه-الصحيه-لكبار-السن
الرعايه-الصحيه-لكبار-السن

الرعايه الطبيه لكبار السن

 يجب علي الاطباء المتخصصون الاهتمام و رعاية المسنين عن طريق توفير ما يحتاجوه من علاج للمشاكل الصحيه التي يعانون منها وان يتوفر لكل فرد منهم طبيب او طبيبه خاصه بها للمتابعه  وان ياخذوا علاجهم بشكل منتظم ، و عدم التقصير في ذلك لان من المكارم العظيمه القيام بواجباتهم و السعي في ازاله المتاعب عن الضعفاء

حقوق كبار السن في الاسلام

ان من المكارم العظيمه في الاسلام ازاله المتاعب والهموم وتعاهد مشكلاتهم وازاله المكدرات وازاله الحزن عن حياتهم وذلك سبب التيسير و البركه ؛ و لذا قال نبينا صلى الله عليه وسلم وهو يرشدنا إلى حق الكبير:(مَن لم يرحم  صغيرنا ويعرِفْ حقَّ كبيرنا، فليس منا(

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق